عاجل

قتيل و جرحى في هجوم مسلح على حافلة منتخب توغو لكرة القدم في أنغولا

تقرأ الآن:

قتيل و جرحى في هجوم مسلح على حافلة منتخب توغو لكرة القدم في أنغولا

حجم النص Aa Aa

يبدو أن الإعتداء على فرق كرة القدم، أصبح موضة في عالم الرياضة، فبعد الإعتداء الشهير، الذي تعرض له المنتخب الجزائري في القاهرة قبل نحو شهرين، تعرضت أمس الجمعة حافلة منتخب توغو لكرة القدم لهجوم مسلح في أنغولا، مما أدى إلى مقتل السائق وإصابة تسعة من البعثة التوغولية بينهم لاعبان.

الهجوم، الذي جاء قبل يومين فقط من إنطلاق نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010، وقع على الحدود بين الكونغو وأنغولا، و تحديدا في منطقة كابيندا الأنجولية، حيث يشن إنفصاليون حربا منذ ثلاثة عقود.

الحكومة التوغولية دانت الهجوم، الذي وصفته بالعمل الإرهابي، و تعهدت بضمان الأمن خلال فعاليات كأس أمم إفريقيا، حسب ما أكده وزير الشباب و الرياضة التوغولي، الذي قال

“ أريد أن أؤكد، باسم حكومة أنغولا، أن الحادث لن يؤثر بطريقية أو بأخرى على تنظيم و أمن كأس أمم إفريقيا 2010”

و قد أعلنت جماعة جبهة تحرير منطقة كابيندا الإنفصالية مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يبدو أنه عكر صفو الجو الرياضي في أنغولا، التي كانت تأمل أن تظهر للعالم، من خلال هذه التظاهرة الرياضية الإفريقية، كيف أنها تعافت من آثار عقود من الحرب الأهلية. لكن و رغم ما حدث تبقى عزيمة الرياضيين أقوى، لإمتاع متتبعي الكرة الإفريقية، بروائع كرة القارة السمراء، في عرس رياضي إفريقي محظ، ينطلق غدا و يستمر حتى نهاية الشهر الحالي.