عاجل

تقرأ الآن:

ضغوط على رئيس وزراء إرلندا الشمالية من أجل الاستقالة


ايرلندا

ضغوط على رئيس وزراء إرلندا الشمالية من أجل الاستقالة

الضغوط زادت حدتها على رئيس وزراء إيرلندا الشمالية بيتر روبنسون من أجل أن يستقيل على خلفية فضيحة سياسية تمس زوجته البالغة من العمر 59 سنة المتهمة بالاختلاس، إثر تمويلها مشروع مطعم لعشيقها الشاب البالغ من العمر 19 سنة بعشرات آلاف اليورو.
من جانبها يتوقع أن تقدم زوجة المسؤول الايرلندي استقالتها بصفة نائب عن الحزب الديمقراطي الوحدوي من برلمان لندن، وكذلك من برلمان بلفاست المقبل على انتخابات تشريعية بعد بضعة أشهر.
بيتر روبنسون – رئيس الوزراء الايرلندي “علي التعامل مع هذه المسالة. لا يمكن أن أتفاداها لأنني اعتقد أنه من الضروري التحدث إلى الشعب وإبلاغه بأنني لم أخطئ في شيء”
ويخشى أن تغرق استقالة محتملة لروبنسون حكومة مقاطعة الحكم الذاتي في أزمة جديدة
بين البروتستانت الوحدويين من الحزب الديمقراطي الوحدوي والكاثوليك الانفصاليين من الشين فين الذين يتقاسمون السلطة.