عاجل

تتواصل العواصف الثلجية في أوروبا الشرقية حيث تسببت بوفاة ستة وثمانين شخصاً في بولندا بسبب موجات الصقيع التي ضربت البلاد بعد أسبوع قطع أوصال البلاد حيث عزلت الكثير من المناطق وتعذر فتحها مع بداية الأسبوع.

أما في ألمانيا فقد تأثرت المرافق الحيوية في البلاد وتسببت بتعطيل المطارات وسكك الحديد لا سيما في مناطق الشمال، حيث تأثر النقل العام واضطر الناس لابتداع اساليب قطبية للتنقل:

“لا نملك سيارة كما أن الباصات تتأخر لذا نضطر لاستعمال أدوات التزلج.”

“الطقس أصابنا بالصدمة فنحن لسنا معتادين على ذلك، لكن إذا ما سألت كبار السن فيقولون بأنه أمر طبيعي”

أما الهولنديين، فقد استغلوا الطقس للمارسة رياضة التزلج على التونتي كانال كما شارك بعض الغطاسين بتصوير من تحت الماء لألواح الجليد التي نادراً ما تتشكل في في هذا البلد الشهير بقنواته المائية.