عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان الأوروبي يبدأ جلسات الاستماع للمرشحين لمناصب في مفوضية باروزو الثانية


أوروبا

البرلمان الأوروبي يبدأ جلسات الاستماع للمرشحين لمناصب في مفوضية باروزو الثانية

الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون تفتتح جلسات الاستماع للمرشحين لتولي مناصب في المفوضية الأوروبية.
كاثرين اشتون تمكنت من اجتياز اختبار نواب البرلمان الأوروبي بسلام رغم الانتقادات التي واجهتها والمتعلقة بافتقارها إلى الخبرة اللازمة في مجال الشؤون الخارجية الأوروبية.
اشتون شددت على أنها ترغب في أن يصبح صوت أوروبا مسموعا في العالم بخصوص كل المشاكل المطروحة.
جلسات استماع البرلمان الأوروبي للمرشحين لتولي مناصب في الجهاز التنفيذي الأوروبي مفتوحة للعموم وهي تهدف إلى التثبت من مؤهلاتهم. والنواب لهم الحق في استخدام حق الفيتو بخصوص التركيبة الكاملة للمفوضية.
نواب البرلمان الأوروبي كانوا هددوا باللجوء إلى هذا الإجراء في العام ألفين وأربعة ما لم يتنحى المرشح الإيطالي روكو بوتيليوني من منصب مفوض العدل والحقوق الأساسية بعد تصريحاته المثيرة للجدل بخصوص الشذوذ الجنسي ودور النساء.
المحلل أنتونيو نيسيرولس عن مركز الدراسات الأوروبية يقول : “ هذه الممارسة مفيدة من حيث الشفافية حيث تتيح للمواطنين فرصة مشاهدة ما يحدث داخل البرلمان وهي تعطي لنواب البرلمان الأوروبي إمكانية طرح أسئلة وجيهة من شأنها أن تثبت وزن البرلمان أمام باقي المؤسسات الأوروبية. بالتالي الممارسة جيدة ولكنها ربما ليست مثالية في هذه المرحلة”.
أعضاء الجهاز التنفيذي الأوروبي الجديد عليهم انتظار تصويت البرلمان الأوروبي المقرر في السادس والعشرين من الشهر الجاري للشروع في مهاهم الجديدة حيث تتركب المفوضية الثانية بقيادة جوزيه مانويل باروزو من سبعة وعشرين مفوضا تقع على عاتقهم مسؤولية اقتراح القوانين والسهر على تنفيذها. وهم يحصلون مقابل ذلك على راتب شهري يتجاوز العشرين ألف يورو.
التركيبة الجديدة لمفوضية باروزو الثانية شهدت تجديد الثقة في ثلاثة عشر عنصرا بينما الباقي من الوجوه الأوروبية الجديدة التي تأمل أن تفوز بثقة البرلمان الأوروبي لتتولى مهامها الرسمية في الأول من شباط فبراير المقبل.