عاجل

يوم صعب ينتظر الأوروبيين في عدد من الدول الأوروبية هذا الإثنين، مع بداية أسبوع جديد، بسبب أيام من تساقط الثلوج المستمر.

حركة السير في شمال ألمانيا، كانت يوم أمس شبه مشلولة، بعد أن علق حوالى مائتي سائق داخل سياراتهم.

الحال في فرنسا لم يكن أمس الأحد أفضل من ألمانيا، فقد علق حوالي ألف مسافر في مطار ليون، بينهم خمسمائة بريطاني أتوا للتزلج في جبال الألب، كما حول مسار الرحلات القصيرة الداخلية، التي كان يفترض أن تحط في غرونوبل وشامبيري، إلى ليون بسبب الثلوج، في واحدة من أكثر عطلات نهاية الأسبوع السياحية إزدحاما في العام.

إسبانيا هي الأخرى لم تسلم من تطرف الطقس، فهطول الثلوج بشكل مكثف، أمس الأحد، أعاق الحركة المرورية شمال البلاد، وسبب الفوضى في عدة مدن. فيما إنخفضت درجة الحرارة إلى عشرين تحت الصفر.

أما عند الجارة الغربية لأسبانيا، البرتغال، فقد تساقطت كميات هائلة من الثلوج أمس خاصة في المنطقة الشمالية الشرقية، متسببة في شل حركة النقل، و إغلاق عشرات المدارس. فيما حذرت توقعات الأحوال الجوية، من سقوط مزيد من الثلوج طوال هذا اليوم في أنحاء متفرقة من البلاد.