عاجل

“ روميانا يليفا ليست أضعف أو أقوى من بقية المرشحين”

تثير المرشحة البلغارية روميانا يليفا لتولي منصب المفوضة الأوروبية للتعاون الدولي والمساعدات الانسانية قلق مجموعة الخضر. مراسلنا في بروكسل طرح مجموعة من الأسئلة على زعيمة المجموعة. – سارجيو كانتوني : ريبيكا هارمز زعيمة مجموعة الخضر هل تعتقدين أن المفوضة المقترحة روميانا يليفا ستجتاز اختبار جلسة الاستماع ؟ – ريبيكا هارمز : هناك إشاعات حول السيدة يليفا تتعلق بالمصالح المالية لأسرتها في بلغاريا وأود حقا أن أدحض هذه الادعاءات والإشاعات. آمل أن تعرض على السيد باروزو كل الوثائق الممكنة التي تعد ضرورية لتوضيح ما إذا كانت هذه الاشاعات المتعلقة بالمصالح المالية حقيقية أم مجرد أفكار وادعاءات لشخص لا يدعم السيدة يليفا. – سارجيو كانتوني : هل تعتقدين أنها مستعدة لتولي هذا المنصب في المفوضية الأوروبية ؟ – ريبيكا هارمز : بالنظر إلى سيرتها الذاتية أرى أنها امرأة تعمل في مجال السياسة وهذه المهمة ليست مسألة جديدة بالنسبة لها لكن على أي حال أوروبا مختلفة. وهي تعرف قليلا أوروبا لأنها كانت هنا بالفعل ولا يتعلق الأمر بوافد جديد.
لكن أود أن أقول إنه لمن المثير للاهتمام حقا أن نعرف ما إذا كان الناس قادرين على القيام بمهمة المفوض داخل المفوضية الأوروبية أم لا. بالتالي فهي ليست أضعف أو أقوى من بقية المرشحين. – سارجيو كانتوني : المشكلة الرئيسية تكمن في تضارب المصالح بخصوص الأعمال التجارية لأسرتها ؟ – ريبيكا هارمز : في مثل هذه الخلافات المحتملة التي نشرتها وعلقت عليها الصحافة لا ينبغي أن يتوجه الشخص المعني بالأمر إلى المحكمة في كل مرة فهي أعلنت بكل وضوح أنه لا وجود لتضارب في المصالح من خلال تقديمها لكل الوثائق المتاحة.