عاجل

تقرأ الآن:

الفليك لليورونيوز: نحن من قام بالإعتداء


توغو

الفليك لليورونيوز: نحن من قام بالإعتداء

بعدما تبنت الفليك فاك أو جبهة تحرير جيب كابيندا القوات العسكرية الكونغولية المسؤولية عن الإعتداء على باص الفريق التوغولي، أعلن فصيل آخر في إتصال مع اليورونيوز مسؤوليته عن الإعتداء، وهو الفليك الجناح العسكري.

“ما يحدث مع جبهة تحرير كابندا الجناح العسكري لا علاقة له بالفليك فاك التابعة للسيد نزيتا. وهو رئيس الحكومة المؤقتة في المنفى التي أشغل فيها منصب وزير الدولة للإعلام. الأمر يتوقف عند هذا الحد، فما نقوم به نحن ليس له اي علاقة بالسيد نزيتا الذي أصدر مرسوما، يدعي فيه انهم هم الذين قاموا بهذا الهجوم الفاشل.
منذ شهرين راسلنا الاتحاد الكروي الإفريقي، والسيد سانتوس، قلنا لهما أن كابيندا في حالة حرب وانتم مصرون على تنظيم مهرجانكم الكروي فيما أن أنغولا بلد فقير بالمرافق الرياضية. ولم تؤخذ رسالتنا في الحسبان، وقام رئيس الإتحاد الكروي الأفريقي بارسال مبعوثه الى لواندا وقام الأنغوليون برشوته كما اعتدنا”.

وأياً يكن التنظيم الذي قام بالإعتداء فإن المؤكد هو أن إقليم كابيندا ما زال يكتنفه الغموض حول مدى تعقيد الملفات التي تحكمه، خاصة وأن العديد من قيادات الفصائل تعيش في المنفى وتختلف مشاربها.