عاجل

حجم الكارثة التي ألمّت بهايتي بعد الزلزال العنيف الذي ضرب منطقة العاصمة بورت او برانس التي يقطنها ما يزيد عن مليوني شخص، زاد من عزم دول الجوار وفي  مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية على إرسال مساعدات إنسانية وطبية إلى هايتي.
 
وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أكدت أنّ الولايات المتحدة مستعدة لتقديم مساعدات مدنية، عسكرية وإنسانية إلى هايتي والدول الأخرى المجاورة. كما أعربت عن تضامنها مع الشعب الهايتي في محنته.
 
كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية ستوجه من الولايات المتحدة الأميركية بإتجاه هايتي. من جهتها أشارت فنزويلا على لسان وزير خارجيتها بتقديم مساعدات إلى  هايتي، وعلى هذا الأساس سيتوجه فريق من خمسين مختصاً ومختصة في الإنقاذ بمصالح الإسعاف والمساعدة في هايتي إبتداءً من هذا الصباح.
 
مساعدات أخرى من المقرر أن تصل إلى هايتي في الساعات القادمة. الأمم المتحدة وعبر مكاتبها المختصة بالشؤون الإنسانية عبر جميع أنحاء العالم قامت بتعبئة واسعة من أجل تقديم مساعدات إنسانية وطبية إلى هايتي.