عاجل

المجموعة الدولية تهب لنجدة هايتي التي ضربها زلزال مدمر قتل إثره آلاف الأشخاص.
المساعدات شرع في إيصالها إلى العاصمة بورو برانس من العالم أجمع وملايين اليورو تم تسريحها لتحويلها. والاتحاد الاوروبي فعل نظامه الخاص بإدارة الأزمات

جون كلانسي – المتحدث باسم مفوضية المساعدات الانسانية والتنمية في الاتحاد الأوروبي
“القرار الأول هو تخصيص ثلاثة ملايين يورو من المساعدات الأولية العاجلة. في هذا الوقت يحاول أحد خبرائنا الدخول إلى بورو برانس ليوافينا بتقرير أولي”

المساعدات تدفقت أيضا من ألمانيا وهولندا وفرنسا.

برنار كوشنير – وزير الخارجية الفرنسي
“ينبغي التحرك في أسرع وقت ممكن، ما تزال هناك حالة من الفوضى وسنحتاج للوقت للوصول إلى تلك المباني التي قد تكون تضررت”

حوالي ثلاثة ملايين شخص في منطقة الزلزال ينتظرون المساعدات.

بان كي مون – الأمين العام للأمم المتحدة
“إنها مأساة بالنسبة لشعب هايتي ولهذا البلد وللأمم المتحدة…وسنسلم على الفور مبلغ عشرة ملايين دولار من الصندوق المركزي للمساعدات العاجلة”

دقيقة صمت شهدها مجلس الأمن الدولي في نيويورك ترحما على آلاف أرواح ضحايا الزلزال في هايتي، ورجحت أوساط دبلوماسية مقتل رئيس بعثة السلام التابعة للأمم المتحدة هناك التونسي هادي العنابي وآخرين كانوا معه في مقر البعثة.