عاجل

تضامن دولي مع هايتي بعد الزلزال العنيف التي ضربها

تقرأ الآن:

تضامن دولي مع هايتي بعد الزلزال العنيف التي ضربها

حجم النص Aa Aa

تحرك سريع أبدته الولايات المتحدة الأميركية لنجدة هايتي من كارثة الزلزال الذي ألمّ بها. الرئيس الأميركي باراك أوباما وعد السلطات الهايتية بمساعدة عاجلة وفعالة في سبيل إنقاذ الأرواح. أوباما أشار إلى أنّ التقارير والصور الخاصة بالوضع في هايتي مؤلمة.

وقبل إفتتاح دورة مجلس الأمن في الأمم المتحدة في نيويورك، وقف الجميع دقيقة صمت تضامنا مع ضحايا زلزال هايتي. أوساط ديبلوماسية تحدثت عن مقتل عدد من موظفي بعثة السلام التابعة للأمم المتحدة في هايتي.

مأساة هايتي بدت واضحة في فرنسا، حيث تعيش جالية هايتية كبيرة وقد زاد إنقطاع الإتصالات من تصاعد القلق بعد إنقطاع أخبار الأهل والأصدقاء.

نفس القلق عاشته الجالية الهايتية في الولايات المتحدة الأميركية أين يعيش أربعة ملايين هايتي. أحد الإعلاميين في إحدى المحطات الإذاعية في نيويورك حاول الحصول على معلومات حول الوضع في هايتي التي تنزف من ألم الكارثة، مؤكداً
أنه لا يوجد هايتي واحد في أميركا لم يتأثر شخصياً بهذه الكارثة. ومن المحتمل أن يفقد كل واحد منهم فرداً من عائلته في كارثة كهذه.

وعبر جميع أنحاء العالم يحاول الهايتيون معرفة الأخبار الآتية من بورت أو برانس
ويتطلعون بشكل كبير إلى الأنباء السارة منها.