عاجل

عاجل

إنعدام شروط الحياة يزيد من معاناة المنكوبين في هايتي

تقرأ الآن:

إنعدام شروط الحياة يزيد من معاناة المنكوبين في هايتي

حجم النص Aa Aa

رائحة الموت في كلّ مكان في هايتي وحجم المأساة يتسع كل لحظة في بلد أنهكه الفقر والكوارث الطبيعية. الشوارع باتت ملجأ لآلاف الأشخاص الذين دمرت منازلهم ومن
دون وسائل يحاول الهايتيون إخراج ذويهم من تحت الأنقاض.

وبين الألم والغضب ينتظر المنكوبون توزيع المساعدات الإنسانية التي بدأت تصل إلى البلاد.

المنكوبون لم يخفوا حاجتهم إلى المساعدات، في ظلّ غياب شبه تام للدواءوالماء
والكهرباء والأكل بالإضافة إلى إنقطاع خطوط الهاتف.

الوضع الصحي يشهد تدهوراً في ظل إنهيار عدد كبير من المستشفيات، والمراكز الصحية التي لم تتضرر كثيراً من الزلزال ليست قادرةً على إستعاب مئات الجرحى الذين ينتظرون وصول الفرق الطبية .

الشارع الهايتي وضع اللوم على السلطات التي لم تتخذ التدابير اللاّزمة لمواجهة الكارثة. حيث سبق وأن حذر العلماء السلطات الهايتية من وقوع زلزال إلاّ أن الشعب لم يكن على دراية بالأمر.

بعض المناطق التي ضربها الزلزال لا تتوفر على أدنى شروط الحياة، البعض منها لا يتوفر على فرق الإنقاذ وسيارات الإسعاف التي تبقى ضرورية في ظروف كهذه.