عاجل

تقرأ الآن:

شبح المجاعة و الوباء يخيم على هايتي


هايتي

شبح المجاعة و الوباء يخيم على هايتي

هايتي لا تزال تحت وقع الصدمة, الزلزال دمر المباني و الطرقات و جثث الضحايا متناثرة هنا و هناك في شوارع العاصمة بور او برانس. فرق الانقاذ تواصل عمليات البحث على أمل العثور على أحياء تحت الأنقاض. الوضعية تزداد سوء بعد مرور ثمان و أربعين ساعة عن وقوع الزلزال و شبح المجاعة و الوباء أصبح يخيم في كل مكان في المدن المنكوبة.

فرق الانقاذ تمكنت من انتشال أحد موظفي مكتب الأمم المتحدة من تحت الأنقاض في حين لقي عدد آخر منهم مصرعه من بينهم رئيس البعثة التونسي الهادي العنابي فيما يزال مصير مئة آخيرين مجهولا حتى الآن.

من جهة اخرى لا تزال هايتي شبه معزولة عن العالم بعد انقطاع شبكة الاتصالات. أما وسط العاصمة بور او برانس فقد تحول إلى مخيم للاجئين بعد فقدان الالاف من السكان لمنازلهم.