عاجل

تأخر المساعدات الانسانية لضحايا الزلزال في هاييتي و الفوضى تعم البلاد

تقرأ الآن:

تأخر المساعدات الانسانية لضحايا الزلزال في هاييتي و الفوضى تعم البلاد

حجم النص Aa Aa

تأخرت المساعدات الانسانية فعمت الفوضى شوارع العاصمة الهاييتية بورت أو برانس و أصبح التوتر و الغضب سيدا الموقف بعد مرور ثلاثة أيام من وقوع الزلزال. قوافل الجياع ممن بقوا على قيد الحياة تسلح بعظهم بالسيوف و السكاكين لخوض معركة الظفر بقطعة خبز تسد بعضا من رمقهم أو قارورة ماء تطفئ نار ضمئهم. تمر الدقائق و الساعات طويلة في انتظار المساعدات الدولية التي تأخرت و تأخر معها الأمل في دفن الالاف من الجثث المتناثرة هنا و هناك قبل أن تتعفن و تتسبب في كارثة أخرى.

الزلزال أدى إلى مقتل حوالي خمسين ألف شخص وفق احصائيات الصليب الأحمر و تشريد حوالي ثلاثمئة ألف شخص آخرين في العاصمة بورت أو برانس وحدها.

الزلزال دمر كل شيئ تقريبا في المدن المتضررة. عشرة في المئة من المباني و المنشئات في العاصمة بورت أو برانس تهدمت بالكامل و البعض الآخر اصبح آيلا للسقوط في كل لحظة. جموع من المتضررين غادرت الأماكن المتضررة نحو المجهول حيث لا مأوى و لا ماء و لا غذاء.