عاجل

بدأت الدول المختلفة نصب مستشفياتها الميدانية في بور او برنس بعد يومين من وقوع الزلزال المدمر الذي أدى إلى مقتل ما يقرب من خمسين الف شخص.

وتسبب الزلزال الذي ضرب أحد أفقر البلدان في القارة الامريكية في تدمير ثمانية
من المستشفيات الرئيسية في العاصمة الهايتية فيما اكتظت العيادات الطبيبة باعداد المصابين الضخمة.

ورغم اعلان التعبئة منذ وقوع الكارثة وتحرك العديد من الدول والمنظمات لتقديم الاموال والمساعدات الغذائية والطبية والادوية بيد ان تقاطر رحلات الطيران أدى إلى اكتظاظ الاجواء فوق مطار بور او برنس ما دفع الحكومة إلى الطلب بوقف ارسال الطائرات وتعثر استمرار المساعدات الانسانية .