عاجل

تقرأ الآن:

صعوبات لوجيستية تؤخر وصول فرق الإنقاذ والمساعدات إلى منكوبي زلزال هاييتي


هايتي

صعوبات لوجيستية تؤخر وصول فرق الإنقاذ والمساعدات إلى منكوبي زلزال هاييتي

مع مرور الساعات والأيام ينجلي الوجه المأساوي ل“بور توبرانس” عاصمة هايتي. لم تسلم أي منطقة في المدينة من الزلزال المدمر الذي هزها الثلاثاء بقوة سبع درجات على سلم ريشتر. الوضع يعرقل وصول فرق الإنقاذ إلى المنكوبين، أما هؤلاء فينتقدون بطء عمليات الإغاثة وتركيزها على الرعايا الأجانب.

بين أنقاض فندق “مونتا” أحد أرقى فنادق العاصمة الهاييتية والذي كان بداخله العديد من الأجانب وقت الهزة. الجنود الفرنسيون يواصلون البحث وسط الركام وتمكنوا خلال الساعات الاخيرة من إنقاذ 7 أشخاص.

بعيدا في أحياء “بور تووبرانس“، أصوات الاستغاثة من تحت الأنقاض بدأت تتلاشى، والسكان يعولون على أيديهم وعزيمتهم للبحث بين ركام منازلهم المنهارة. جهود تكلل أحيانا بالنجاح، كحالة فتاة انتشلها أهلها بمساعدة جنود شيليين بعدما قضت يومين تحت الأنقاض.