عاجل

تقرأ الآن:

انتشال ناجين من تحت أنقاض فندق "مونتانا" ومقر الامم المتحدة في هايتي


العالم

انتشال ناجين من تحت أنقاض فندق "مونتانا" ومقر الامم المتحدة في هايتي

بعد خمسين ساعة تحت الأنقاض سيدة أمريكية تنتشل سليمة من تحت ركام فندق “مونتانا” في العاصمة الهايتيية “بور تو برانس”. مائتا شخص مازالوا تحت أنقاض هذا الفندق بينهم العديد من الأجانب والعثور على ناجين يحفز جهود فرق الإنقاذ في سباقها ضد الزمن.

وقد أعربت السيدة الأمريكية عن سعادتها مؤكدة أن إنقاذها على قيد الحياة كان معجزة “ كنت مع خمسة أشخاص كلهم مايزالون على قيد الحياة لكن اثنين كسر ساقيهما. لقد قضينا وقتا طويلا لم نكن نتوقع خروجنا على قيد الحياة”.

أقوى اللحظات بفندق “مونتانا” كانت صباح الجمعة وقت انتشال هذا الطفل الذي نجى بعد ثلاثة أيام من الزلزال. غير بعيد، عمليات البحث مكنت أيضا من انتشال 8 أشخاص من بين أنقاض مبنى الأمم المتحدة بينما تأكد مصرع سبعة وثلاثين وفقدان نحو ثلاث مائة عشرة من مستخدمي البعثة الأممية في هاييتي، أما الهايتيون فيعولون على أيديهم وعزيمتهم لانتشال أقاربهم أحياء أو أمواتا.