عاجل

تقرأ الآن:

إيليزابيت بيرس, المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية بجينيف : فرق الانقاذ تسابق الزمن للعثور على ناجين تحت الانقاض


سويسرا

إيليزابيت بيرس, المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية بجينيف : فرق الانقاذ تسابق الزمن للعثور على ناجين تحت الانقاض

يورونيوز اليزابيت بيرس, المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية بجينيف مرحبا بك. ما هو عدد الفرق التي تم ارسالها و ما هي أولوياتها؟

اليزابيت بيرس: لقد تم ارسال حوالي خمسة و عشرين فريقا. أولوياتها هي بطبيعة الحال البحث عن أحياء تحت الأنقاض. نحن نعتقد أنه لا يزال هناك احياء. العمل بسرعة ضروري في مثل هذه الحالات لأن الأمل في العثور على ناجين يتضاءل بمرور الوقت.

يورونيوز: هل ستغيرون من طريقة التدخل على عين المكان بعد أن اعلن صباح اليوم عن تعرض أحد مخازن المعونات الغذائية للسرقة و هل فريق الاسعاف كله بخير؟

اليزابيت بيرس: نعم عناصر فريق الاسعاف جميعهم بخير. فهم يقومون بعملهم على أحسن وجه و الناس يتفهمون هذا جيدا. نحن نعلم بوجود مشاكل أمنية في هاييتي. الوضعية تبدو متأزمة دون شك. فالناس لا يزالون تحت وقع الصدمة و هناك الكثير من الجياع فمن الطبيعي إذن أن تحدث مثل هذه الممارسات و لكن إذا ما تأزم الوضع أكثر من هذا فسيتم ارسال قوات دولية إضافية هناك.

يورونيوز: علمنا أنه تم ترحيل عدد من الجرحى الأجانب و إعادتهم إلى بلدانهم و خصوصا الفرنسيين. فهل تعتزمون كذلك ارسال بعض الجرحى من الهاييتيين لتلقي العلاج في الخارج أم أن الأمر يقتصر فقط على الأغنياء و لا يشمل الفقراء في هذا البلد؟

اليزابيت بيرس: ليست لدي أية معلومات في الوقت الحاضر عن هذا الأمر و لكن لا يوجد أي نوع من التمييز بين سكان البلد و الأجانب. أما في ما يتعلق بهؤلاء الأجانب فأعتقد أن حكوماتهم هي من قامت بهذه الخطوة لترحيلهم الى بلدانهم و ليس نحن. أريد ان أقول إنه عندما يتعلق الأمر بعمليات الانقاذ و المساعدات الانسانية فإن الأمم المتحدة لا تفرق بين الهايتيين و الأجانب.