عاجل

ما يزال الالاف من سكان العاصمة الهايتية يفترشون الطرقات ويكابدون العطش والجوع
في انتظار وصول المساعدات الانسانية والطبية الدولية وذلك بعد مرور ثلاثة ايام على الزلزال المدمر الذي ضرب المدينة وأدى إلى مقتل خمسين الف شخص وتشريد ما يقرب من ثلاثة ملايين اخرين.

يأتي هذا في وقت وجهت فيه الامم المتحدة نداء إلى المجتمع الدولي لجمع أكثر من خمسمائة مليون دولار لمساعدة هايتي.

في سياق متصل اعلنت الامم المتحدة أن امينها العام بان كي مون سيتوجه إلى هايتي لتأكيد تضامنه مع سكان هذا البلد فيما ستصل اليوم وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إلى بور أو برانس للوقف على عمليات الاغاثة وتقديم المساعدات.