عاجل

ليست بور او برنس المدينة الوحيدة المنكوبة في هايتي فعلى بعد سبعة عشر كيلومترا شرق بور او برنس تقع مدينة ليوغان المطلة على بحر الكاريبي حيث مركز الهزة الارضية التي ضربت هايتي.

مدينة ليوغان لم تعد سوى حقل من الانقاض, ولم يبق شيء من منازلها او كنيستها او اكواخها الخشبية. وقالت الامم المتحدة ان الدمار لحق بتسعين بالمئة من مباني المدينة التي يصعب احصاء عدد ضحاياها مع تركيز عمليات الاغاثة في بور او برنس لم يعد الناجون يعتمدون الا على انفسهم منذ مساء الثلاثاء.

في مذكرة للامم المتحدة نشرت اليوم الاحد تفيد تقديرات منظمة الصحة العالمية ان الزلزال الذي ضرب هايتي الثلاثاء اوقع ما بين اربعين وخمسين الف قتيل .

مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة اعد مذكرة اورد فيها ان عدد القتلى في هايتي يقدر بما بين اربعين وخمسين الفا”.

وتتطابق هذه الارقام مع اخر حصيلة ادلت بها السلطات الهايتية واشارت الى خمسين
الف قتيل, فضلا عن مئتين و خمسين الف جريح ومليون ونصف مليون مشرد .

و تبقى على الوجوه علامات اليأس فما عساها تقول عن المستقبل