عاجل

محاصروا غزة ينجدون منكوبي هاييتي بما تيسر. مساعدات مالية رغم ضيق الحال، وأخرى عينية بسيطة تمثلت في أغطية وحليب أطفال ولعب إضافة إلى تبرعات بالدم وأدوية قليلة أصلا في مستشفيات قطاع غزة.

مبادرة أهالي القطاع تمت تحت إشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر و اللجنة الشعبية لكسر الحصار في غزة لإرسال رسالة تضامن إلى هاييتي حسب رئيس اللجنة اللشعبية جمال خضري “إنها هبة رمزية لشعب هاييتي ولأطفال هاييتي لنقول لهم إنننا نشعر بآلامهم”.

محنة الهايتيين المفجوعين بزلزال مدمر ماثلها محنة الفلسطينيين في حياتهم اليومية منذ سنوات داخل القطاع الذي يختنق بسبب الحصار الإسرائيلي المطبق عليه.