عاجل

أقام المزارعون اليونانيون يوم الإثنين العشرات من الحواجز في الطرقات السريعة التي تربط بين اليونان وجارتيها تركيا وبلغاريا، للمطالبة بالحصول على دعم مالي من الحكومة اليونانية لمنتوجاتهم.

ويخشى المزارعون ألا يكون في مقدور الحكومة فعل شيء لهم بسبب أزمتها المالية الخانقة.

قال ممثل المزارعين بتروس بوتاس:
“هذه السياسة الحكومية هي بداية صراع جديد، بداية سياسة عدوانية جديدة ضد المزارعين الصغار”.

وتتضمن مطالب المزارعين دعما حكوميا عاجلا لمنتوجاتهم من الحبوب والقطن والذرة وزيت الزيتون والحليب والفواكه، وتخفيض أسعار البذور والأسمدة والكهرباء والنفط، إضافة لتجميد دفع الديون المستحقة عليهم لدى البنك الزراعي اليوناني لثلاث سنوات كاملة.