عاجل

تقرأ الآن:

توزيع المساعدات مازال بطيئا رغم وصولها بالأطنان إلى هاييتي


العالم

توزيع المساعدات مازال بطيئا رغم وصولها بالأطنان إلى هاييتي

طوابير لا تنتهي في كل مكان يحتمل أن توزع فيه المساعدات الإنسانية. في قرية “جاكميل” القريبة من العاصمة الهايتية “بورتوبرانس” السكان يعتمدون مائة بالمائة على ما تمدهم به فرق الإنقاذ الأجنبية. لكن عمليات توزيع المساعدات مازالت بطيئة بسبب تدمر البنية التحيتية وضعف التنسيق رغم أن أطنانا من المساعدات تصل يوميا إلى مطار العاصمة.

موفد يورونيوز إلى هايتي أكد ذلك من مطار “بورتوبرانس“الطائرة التي ترون خلفي حطت للتو وعلى متنها فريق من المسعفين الأمريكيين. وقبلها وصلت طائرات تحمل مساعدات إنسانية عبارة عن أغذية من دقيق وزيت وسكر وعدس أي المواد الأساسية في هذه اللحظات بالنسبة للسكان من أجل التصدي للجوع”.

الهايتيون الحاملون للجنسية الأمريكية والزوار الأمريكيون همهم آخر. فمنذ وقوع الزلزال لم يبرحوا من أمام سفارة واشنطن في “بورتو برانس” للمطالبة بطائرات لترحيلهم إلى الولايات المتحدة، ولو على متن طائرات الشحن التي تجلب المساعدات. فحوالي ثلاث مائة فقط تمكنوا من المغادرة من أصل نحو أربعين ألف شخص مايزالون عالقين في هاييتي.