عاجل

عاجل

فوضى في توزيع المساعدات الإنسانية في هاييتي

تقرأ الآن:

فوضى في توزيع المساعدات الإنسانية في هاييتي

حجم النص Aa Aa

بعد أن صمدوا في وجه الزلزال، الهاييتيون في صراع جديد من أجل البقاء.
عمليات توزيع المساعدات تحولت إلى رهانات قوة يومية بين الأقوياء والضعفاء من سكان بورتوبرانس، سواء وزعت المساعدات براً أو جواً كما يفعل الجيش الأمريكي.

فرق الانقاذ الأجنبية لاسيما الأمريكية تحاول إعادة تأهيل ميناء العاصمة للسماح بدخول بواخر الشحن. لكن الهايتيين لم ينتظروا رسوها بل أبحروا إليها على متن قوارب تقليدية.

الناشط الحقوقي الامريكي جيسي جاكسون قال: “تتذكرون أنه في العام 1989 ضرب زلزال بقوة سبع درجات على سلم ريختر مدينة سان فرانسيسكو وقتل ثلاثة وستين شخصا. وزلزال بالقوة نفسها، ضرب هايتي فخلف نحو مائتي الف قتيل، لذلك أعتقد أن فقر هذا البلد زاد من حجم الكارثة”.