عاجل

بعد تسعة أيام من الزلزال المدمر الذي وقع الثلاثاء الماضي، تابع زلزالي قوي يضرب هايتي بقوة ست درجات فاصل واحد على مقاس ريختر هز اجزاء كبيرة من البلاد في وقت مبكر من صباح امس مما أثار الذعر بين المواطنين و لم تتوفر معلومات عن وقوع ضحايا .

في حين تستمر معاناة المواطنين الهايتين القابعين تحت ظروف قاسية يبحثون فيها عن بصيص أمل يخرجهم من مأساتهم التي لا يعلمون متى تنتهي

موفد يورونيوز لويس كاربالو إلى هايتي يصف لنا الوضع من هناك :

“هذا هو المدخل الرئيسي للمطار الدولي في بور او برنس احد الأماكن القليلة التي لا يزال من الممكن العثور فيها على عمل لهذا السبب من الساعات المبكرة من صباح كل يوم ، يتجمع المئات من الهايتيين هنا للبحث عن وظيفة… لكن أملهم قليل جدا ،وهم يحتاجون إلى الكثير من الوقت للوصول إلى نقطة المراقبة ، والتي لا يسمح لهم بالمرور منها “

مشاة البحرية الأمريكية بدأت بإبعاد الصحفيين عن المطار لأسباب لم يعلن عنها بعد أن كان المطار احد المراكز الرئيسية لتجمع وسائل الإعلام الدولية التي تنقل مأساة هايتي.

وفي مواجهة العنف والسلب والنهب ، وصعوبات في عمليات الإنقاذ بدأت أصوات الهايتيين تتعالى بسبب شعورهم بعدم تلقي مساعدة كافية الا أن منظمات الاغاثة الدولية أعلنت أنها تقوم بكل ما بوسعها لتقديم المساعدة للمنكوبين الذين يبذلون بدورهم قصارى جهدهم لمد يد العون والمشاركة في تقديم المساعدة كمالك هذا المخبز الذي يبيع الخبز الفرنسي بأسعار زهيدة .