عاجل

حادث أمني بسيط وإنذار خاطئ أثارا القلق في صفوف المسؤولين السياسيين ورجال الأمن في ألمانيا أمس وتحديدا في مطار ميونيخ الذي توقف بشكل جزئي.

في التفاصيل، رصد جهاز إنذار وجود آثار مواد متفجرة في حاسوب شخصي تابع لأحد المسافرين. إنذار تبين أنه خاطئ في النهاية، إلا أن صاحب الكمبيوتر تمكن من مغادرة المطار مع محموله قبل أن تدرك الشرطة ذلك.

متحدث باسم الشرطة قال: “علينا أن نسأل لماذا حصل ذلك؟ ما هي ظروف العمل التي أدت إلى ما حصل؟ علينا تحسين هذه الأمور. نريد الآن التحقق من أنظمة الأمن هنا وكنا منذ فترة نطلب التحقق منها. نريد أن تكون ظروف العمل أفضل بالنسبة للموظفين في مجال الأمن”.

شرطة ميونيخ قرّرت إثر الحادثة اتخاذ إجراءات صارمة كي لا تتكرر مثل هذه الأمور.
وهي أكدت أن المسافر رجل أعمال استعجل كي لا يتأخر عن رحلته، موضحة أن الإنذار الذي ينطلق في حال وجود مواد متفجرة قد يسبّبه أيضا وجود بعض المواد الكيميائية غير الخطيرة كالعطور.