عاجل

تقرأ الآن:

غضب عمّالي بعيد الإعلان عن إغلاق شركة أوبل أنتويرب


بلجيكا

غضب عمّالي بعيد الإعلان عن إغلاق شركة أوبل أنتويرب

بلجيكا تتلقى صفعةً قوية بعيد إعلان شركة أوبل الألمانية لصناعة السيارات عزمها إغلاق مصنعها بمدينة أنتويرب البلجيكية. قرار سيؤدي إلى تسريح ألفين وستمائة عامل. النقابات العمالية إعتبرت القرار جائراً لأنه لم يأخذ بعين الإعتبار مصلحة العمال خاصة وأنّ ألمانيا قادرة على ضخ الأموال اللازمة لإنقاذ المؤسسة.

مصنع أوبل في أنتويرب الذي يُنتج سيارة أوبل أسترا سيوقف عمليات الإنتاج في نهاية يونيو-حزيران، ليكون بذلك أول مصنع تابع لأوبل يغلق أبوابه في أوربا. الطبقة السياسية لم تستطع فهم الأسباب الحقيقية وراء إغلاق المؤسسة.

إغلاق مصنع أوبل يأتي في إطار خطة وضعتها مجموعة جنرال موتورز الأميركية لإعادة هيكلة المؤسسة وهذا بعد تراجع المجموعة الأميركية عن بيعها. تعتزم جنرال موتورز شطب ثمانية آلاف وثلاثمائة وظيفة في مصانع أوبل في جميع أنحاء أوربا، من إجمالي عدد العاملين فيها والذي يبلغ ثمانية وأربعين ألفاً.

التخلي عن مؤسسة أوبل في أنتويرب يكشف الأزمة التي يتخبط فيها قطاع السيارات في أوربا بعد أن فشل الاتحاد الأوربي في إجبار الدول الأعضاء على إحترام القواعد الموحدة لنظام السوق وتقديم المساعدات الخاصة بكل دولة. في الأثناء يتساءل عمال مؤسسة أنتويرب لماذا شمل قرار الإغلاق مؤسستهم دون مؤسسة أخرى.