عاجل

مفوض شؤون التنمية والمساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي كارل دي غوخت يصل إلى العاصمة الهايتية المنكوية بورتوبرانس للاطلاع ميدانياً على حجم الدمار الذي خلفه الزلزال.

مفوض شؤون التنمية والمساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي، كارل دي غوخت يقول:
“ التقينا الرئيس و رئيس الوزراء، والوزراء، جميعهم يقيمون في مركز للشرطة،هذا ما تبقى من وزاراتهم، هذا ما تبقى من بنية الدولة، لذلك فقد قررت المفوضية الأوروبية في المقام الأول تقديم المساعدات الإنسانية، بعد ذلك سنحاول وفي أقرب وقت ممكن أن نساهم أكثر، لتمكين الحكومة من العمل مجدداً، لتمسك بزمام السلطة في هايتي، هذه ليست كارثة يجب معالجتها، بل إنها دولة دمرت و يجب أن تبنى من جديد”.

بدوره أفاد موفد يورونيوز إلى هايتي لويس كاربالو عن أنباء يجري تداولها بين المواطنين ترجح عودة الرئيس السابق جان برتران أريستيد إلى البلاد، في مؤشر على غياب شبه كامل للحكومة الحالية.

في الوقت الذي تتواصل فيه المساعدات الإنسانية بالتدفق إلى هايتي التي يعاني سكانها من نقص حاد في المواد الغذائية والطبية على حد سواء.