عاجل

العصي لا الغذاء كان في انتظار ما يقرب من الف شخص من سكان العاصمة الهايتية الذين تقاطروا أمام أحد مراكز توزيع المساعدات الانسانية الامريكية في بور أو برانس.

الجموع التي انتظرت نصيبها من امدادات الارز والحبوب فوجئت بعشرات الاشخاص المسلحين بالعصي الذين يهاجمونهم ويستولون على مساعداتهم الانسانية.

غياب الشرطة دفع العصابة إلى مهاجمة المخازن الامريكية والاستيلاء على ما فيها من مساعدات تاركة خيبة الامل على وجوه المواطنين البسطاء الذين اضحوا يين مطرقة التشرد وسندان عمليات السرقة والسطو المسلح.

وأدت الاوضاع المزية التي يعيشها مئات الالاف من سكان هايتي بعد عشرة ايام من الزلزال المدمر الذي ضرب هذا البلد الاكثر فقرا في امريكا الجنوبية إلى انتشار عمليات السرقة والسطو المسلح.