عاجل

تقرأ الآن:

حصيلة ضحايا زلزال هايتي تتجاوز مائة وإثني عشر ألف قتيل


العالم

حصيلة ضحايا زلزال هايتي تتجاوز مائة وإثني عشر ألف قتيل

إنتشال شاب في الثانية والعشرين من العمر على قيد الحياة من تحت أنقاض مبنى في بورت او برنس الجمعة بعد عشرة أيام على الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي، أعاد
بعض الأمل في العثور على أحياء جدد، بعد أن بدأ اليأس يخيّم على الجميع.

ما يزيد عن مائة وإثني عشر ألف قتيل هي الحصيلة التي نشرتها وزارة الداخلية الهايتية، بينما وصل عدد الجرحى إلى مائة وأربعة وتسعين ألف جريح. أما عدد المتضررين من جراء هذه الكارثة فبلغ ثلاثة ملايين منكوب حسب تقديرات الأمم المتحدة.

العائلات الهايتية تعيش أوضاعاً مزرية للغاية حيث توجد أكثر من خمس وخمسين ألف عائلة من دون مأوى. وتحاول السلطات حسب إمكانياتها المحدودة إيواء أكبر
عدد ممكن من المنكوبين في المخيمات التي تمّ إنشاؤها خصيصا في ساحات حكومية.

وقد إنطلقت عمليات إعادة الإعمار في هايتي التي أدى الزلزال فيها إلى إنهيار حوالي أحد عشر ألف مسكن بشكل كامل وإثنين وثلاثين ألفا بشكل جزئي. كما يتواصل توزيع
المساعدات الإنسانية والأغذية على المنكوبين.

سوء الأوضاع في هايتي دفع بالآلاف إلى التردد على وكالة الهجرة، أملاً في الحصول على تأشيرات تسمح لهم بمغادرة هايتي بإتجاه أراضي أكثر أمناً وإستقراراً.