عاجل

شتان بين اثار الدمار في بور أو برانس وبين المشهد في منتجع شاطئ لاباده في هايتي, فالمراكب السياحية المملوكة لشركة “ رويال كاربيان انترناشونال “ لا تتوقف عن جلب مئات السائحين إلى الشاطئ الهايتي كجزء من رحلتهم البحرية.

الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي دفع بالمطالبات لتوقف مثل هذه الرحلات السياحية التي رأى الكثيرون أنها لا تتناسب مع المأساة التي اضحى يعاني منها هذا البلد المنكوب.

في المقابل تعتبر الشركة أن استمرار رحلاتها السياحية يعد مصدر دخل اضافي لسكان المنتجع خاصة وأن المراكب السياحية تجلب معها المساعدات الانسانية لمتضرري الزلزال.