عاجل

البرد يعصف ببعض مناطق دول الجزء الشرقي من أوربا متسبباً في مقتل عددٍ من الأشخاص وإحداث أضرارٍ مادية معتبرة.

ففي رومانيا، أدت موجة الصقيع إلى وفاة خمسة أشخاص بسبب البرد منذ الجمعة، ما دعا بالسلطات إلى إعلان حالة التأهب في جزء كبير من البلاد بعد أن إنخفضت درجات الحرارة إلى خمسة وعشرين درجة تحت الصفر خلال الليل. وغطت الثلوج العاصمة بوخارست.

المشكلة ذاتها عاشتها عدة مناطق من بولندا حيث تسببت الثلوج في شل حركة النقل وشهدت عدة مناطق إنقطاع التيار الكهربائي، بعدما أدت قوة الرياح إلى إقتلاع العديد من أعمدة التيار الكهربائي. السلطات دعت سكان المناطق المتضررة بتوخي الحذر وعدم مغادرة منازلهم إلاّ في حالات الضرورة القصوى.

العاصفة الثلجية التي ضربت شمال غرب تركيا ليل الجمعة-السبت تسببت في وفاة
شخص في قرية بمحافظة تيكيرداغ وباقتلاع أشجار وأسقف منازل وأضرار معتبرة
في شبكات النقل.
كما أدى سوء الأحوال الجوية إلى إضطرابات في حركة السير في تراقيا الشرقية قرب الحدود اليونانية والبلغارية بعد أن قطعت الثلوج العديد من الطرقات الرئيسية وعزلت
أكثر من مائتي قرية.
وحسب مصالح الأرصاد الجوية فقد يستمر تساقط الثلوج حتى مساء الإثنين وقد يصل إرتفاعها إلى خمسة وثلاثين سنتيمتراً على مرتفعات إسطنبول.