عاجل

الألمان يتخوفون من الشراء

تقرأ الآن:

الألمان يتخوفون من الشراء

حجم النص Aa Aa

هو الخوف من المستقبل الذي أثبت للشهر الرابع على التوالي أنه بات يتحكم بحركة المستهلكين ورغبتهم بالشراء في ألمانيا والإتجاه نحو الإدخار تخوفاً من حصول أية خضات في الأسواق، الدراسة الدورية تخرج عن مؤسسة جي إف كي:

“لقد أكدنا مراراً أن الإستهلاك سيتراجع في عام ألفين وعشرة. وبأن المستهلكين سيشعرون بارتدادات الأزمة المالية. والسبب الأساسي يعود لارتفاع معدل البطالة وأثره السيء على الإستهلاك”

هي البطالة إذن التي دفعت بالألمان للتوجه نحو الإدخار فمراكز خدمات العاطلين عن العمل ممتلئة ونسبة العاطلين يتوقع أن ترتفع من اثني عشر في المائة إلى خمسة عشر بحسب العديد من المحللين.

أرقام دفعت الحكومة الألمانية على المضي في مشروع التحفيز والدعم المخصص للعاطلين والعائلات لإعطاء المزيد من الثقة بالوظائف ولإبقاء الحركة في باحات المراكز التجارية.