عاجل

هايتي تريد الإمساك بزمام الأمور في إعادة الإعمار

تقرأ الآن:

هايتي تريد الإمساك بزمام الأمور في إعادة الإعمار

حجم النص Aa Aa

في كل أرجاء “بورتوبرانس” طوابير منكوبي زلزال هايتي لا تنتهي. الآلاف ينتظرون كل يوم موعد توزيع المساعدات الإنسانية فالحاجيات الأولية لهؤلاء الآن تقتصر على الغذاء والماء والدواء. لكن بعيدا عن “بورتوبرانس“في مونتريال الكندية. المانحون بدأوا بحث مستقبل شبه الجزيرة الكاريبية.

فبالإضافة إلى مساعدات الإغاثة الطارئة، الدول المانحة خصصت أو تعهدت بتخصيص ملايين اليوروهات وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي بنحو نصف مليار يورو لصالح عمليات إعادة الإعمار.
كما ينتظر أن يبحث اجتماع مونتريال مسألة شطب ديون هاييتي والمقدرة ب630 مليون يورو محوران شدد عليهما رئيس الوزراء الهايتي جان ماكس بيلريف “عمليات إعادة الإعمار ستشمل كل البلاد. سنكون مظطرين إلى إعادة توطين جزء من السكان في مناطق جديدة و لإعادة بناء الإدارات الحكومية وووضع أسس اقتصادية. وعلينا أن نأخذ في كل هذا بعين الاعتبارا الاكراهات البيئية في إطار التنمية المستدامة. لكي تبلغ هايتي هذه الأهداف.فهي بحاجة لدعم على المديين المتوسط والطويل من شركائها والمجتمع الدولي. فحجم المهمة يحتم علينا العمل بشكل مغاير وافضل مما قبل”.

العمل من أجل هايتي لكن بتنسيق مع الحكومة المحلية، فرئيس وزراء بورتوبرانس أكد في مونتريال أن هايتي تريد الامساك بزمام الأمور عملية إعادة إعمار أرجائها.