عاجل

مشروع جديد امام البرلمان الفرنسي لحظر البرقع والنقاب

تقرأ الآن:

مشروع جديد امام البرلمان الفرنسي لحظر البرقع والنقاب

حجم النص Aa Aa

ارتداء الحجاب الكامل كالنقاب لن يكون ممنوعا في فرنسا لكن سيتم حظره في بعض الاماكن في البلاد، فان ارادت المرأة المسلمة السير في االشارع وهي تلبسه فلا ضير. لجنة برلمانية فرنسية ستقدم مشروعا جديدا الى البرلمان غدا الثلاثاء يحظر على المسلمة لبس النقاب او البرقع في بعض المرافق.

اثنان وثلاثون نائبا من مختلف الاطياف السياسية يطرحون منع لبس الحجاب الكامل في الادارات والخدمات العامة كالمواصلات اضافة الى المدارس والمشافي ومنعهن من قيادة السيارات.

يقول النائب عن الحزب الشيوعي اندريه غيرين يرأس اللجنة البرلمانية لمنع لبس البرقع والنقاب في فرنسا من ان البعض قد يعتبرها ربما مشكلة هامشية لكن هذا هو الجزء الظاهر من جببل الجليد الذي يخفي وراءه مدا اسود من التطرف والطائفية والتعصب وهو ما يحصل في بلادنا.

وكانت اللجنة التي بدأت اعمالها قبل ستة اشهر بتدخل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في خطاب فرساي حزيران الماضي امام غرفتي البرلمان شدد فيه على ان فرنسا لن لا يمكننا ان نقبل بنساء سجينات خلف شبكة،ومقطوعات من كافة مناحي الحياة الاجتماعية ومحرومات من اية هوية… فهذه ليست فكرة الجمهورية الفرنسية حول كرامة المرأة.

في فرنسا لا يوجد سوى الفين من اللواتي يرتدين النقاب وفقا للارقام الرسمية، وقد ابدين استهجانهن لمشروع قرار المنع كجميلة كريمة المسلمة الفرنسة التي استنكرت ما قاله الرئيس الفرنسي حول البرقع.

المغربية فايزة سليمي فضلت العودة الى بلدها المغرب اذا ما مر مشروع القانون في البرلمان الفرنسي.

آخر استطلاعات الرأي والتي نشرتها صحيفة باريزان الفرنسية اظهرت ان خمسة وستين بالمئة من الفرنسيين يؤيدون المنع التام للنقاب في الشارع في بلد تعيش فيه الاقلية المسلمة الاكبر في اوروبا.