عاجل

إيطاليا منقسمة حول مشروع القطار السريع " ليون-تورينو"

تقرأ الآن:

إيطاليا منقسمة حول مشروع القطار السريع " ليون-تورينو"

حجم النص Aa Aa

بعد يوم من خروج ألاف المناهضين، لمشروع القطار السريع، الذي يربط مدينتي ليون الفرنسية و تورينو الإيطالية، للتظاهر في مدينة سوزا، الواقعة ما بين حدود فرنسا و إيطاليا، عقد أمس الأحد عدد من السياسين و المقاولين و النقابيين الإيطاليين إجتماعا، للتعبير عن دعمهم للمشروع.

الإجتماع عقد في مركز المؤتمرات بمدينة تورينو شمال إيطاليا. رئيس بلدية تورينو، سيرجيو كيمبارينو، أكبر الداعمين لهذا المشروع، صرح في ختام الإجتماع قائلا:

“ للأقلية الحق في الإختلاف، وعلى أي حال لا يمكن لها أن تضع فيتوعلى المشروع، لأنه في دولة ديمقراطية، في مثل هذه المسائل، ليس هناك حق النقض “

و كان أكثر من أربعين ألف شخص، بحسب المنظمين، قد تظاهروا أول أمس، للإحتجاج على المشروع، بسبب الوديان الضيقة المؤدية إلى نفق ليوس وأثرها على البيئة.

و كانت باريس و روما قد وقعتا على إتفاق لبناء هذا الخط العام 2001، الذي سيختصر وقت الرحلة بين باريس وميلانو إلى أربع ساعات بدلا من سبع ساعات. ما يخفض المسافة بينهما ويؤدي إلى نمو النشاط التجارى بين المدينتين.

مشروع القطار فائق السرعة بين ليون و تورينو، سيكلف أكثر من 15 مليار يورو، و من المقرر أن يبدأ العمل به في عام 2023.

تجدر الإشارة إلى أن بداية تنفيذ المشروع كانت منذ شتاء العام 2006، بعد دورة الألعاب الأولمبية، التي أقيمت فى مدينة تورينو.