عاجل

تقرأ الآن:

الهايتيون يحاولون تشييد بيوت على أنقاض منازلهم المدمرة جراء الزلزال


هايتي

الهايتيون يحاولون تشييد بيوت على أنقاض منازلهم المدمرة جراء الزلزال

أشواط طويلة سيقطعها سكان هايتي قبل العودة إلى العيش في أحيائهم التي دمرها الزلزال قبل نحو أسبوعين. لكن البعض يحاول تشييد بيت، إن صح التعبير، على أنقاض منزله بوسائل بدائية نظرا لتعذر الحصول على مساعدات “ لم أتلق أية مساعدات. أنا أعتمد على نفسي ولا خيار لي لأنني أنام في العراء. أتمنى أن أوفق في بناء شىء أحتمي بداخله فلا أحد هنا ليساعدني”.

جهود هؤلاء ربما تذهب سدى، فالسلطات الهاييتية تعتزم ترحيل نحو مليون من سكان العاصمة إلى مناطق مجاورة لفترة مؤقتة يتم خلالها إعادة إعمار المدينة وفقا لمعايير السلامة المشددة بفضل دعم المانحين.

وبانتظار بدء عمليات إعادة الإعمار، مازال التحدي الأكبر هو تأمين عمليات توزيع المساعدات الإنسانية. فهذه العملية مثلا، أمام القصر الرئاسي تحولت أمس إلى مشاهد من الفوضى والعنف بين الهايتيين الذين نهبوا المساعدات على مرأى من جنود القبعات الزرق العاجزين أمام زحف مكثف للسكان المتعطشين لأبسط حبة أرز.