عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان ألب دو أوييز الفرنسي


ثقافة

مهرجان ألب دو أوييز الفرنسي

مهرجان ألب دو أوييز، الأول من نوعه في فرنسا للأفلام السينمائية الكوميدية، انتهى هذا الأسبوع بعد مشاركة دولية مميزة أضفت جواً من البهجة والدفء على مدى ستة أيام

ومن بين أهم الأفلام المشاركة والتي حققت نجاحاً في هذا المهرجان الفيلم الإسرائيلي الكوميدي سومو الذي حصل على الجائزة الكبرى

الفيلم يحكي قصة أربعة أصدقاء يعيشون في مدينة الرملة ويعانون من السمنة المفرطة في الوقت نفسه يشعرون بالإحباط نتيجة اتباع نظام غذائي خاص
هرتزل واحد منهم يقرر العمل في مطعم ياباني وهناك يتعرف على مدير المطعم كيتانو الذي كان بالأصل مدرباً للسومو في اليابان
هرتزل يعجب بكيتانو ويطلب منه أن يعلمه السومو هو وأصدقاؤه الذي يعانون جميعاً من البدانة لتتوالي الأحداث في جو كوميدي

الفيلم من إخراج شارون ميمون وإيريز تدمر وبالاشتراك مع إتزك كوهين ودفير بيندك وليفانا نافنكلستين

غوسيه غارسيا فاز بجائزة أفضل ممثل في فيلم لو ماك

الفيلم الفرنسي لو ماك يحكي قصة توأمين احدهما يعمل موظفاً في أحد البنوك والآخر يعمل في أحد الملاهي الليلية، الأحداث تأخذ طابعها الكوميدي عندما تطلب الشرطة من موظف البنك أن يلعب دور أخيه من أجل الإيقاع بإحدى عصابات المخدرات

خوسيه غارسيا يقول: “الكوميديا الحقيقية ، أمر صعب للغاية ، أنا أعلم أننا ذهبنا الى اسبانيا بهذا العمل، وحققنا بعض النجاح لكن الصعوبة تبقى موجودة لأنه ليس هناك اعتراف مباشر بالعمل. لقد حصلنا على اتصال مباشر مع السينما الأميركية وسنرى كيف ستسير الأمور مع بعض المرواغة والتأثير “

الفيلم توسيكي بغيي من إخراج جيرالدين نكاش و هيرف ميمران فاز بجائزة لجنة التحكيم وجائزة القطاع العام على حد سواء

جيرالدين تقول:“انها قصة الفتاتين إلي و ليلا عشرون عاماً ، تعيشان في منطقة بوتو و التي تبعد حوالي عشر دقائق عن باريس ، تؤمنان بأنها المنطقة التي يجب أن تعيشا فيها لذلك تقرران، عبور الطريق الدائري للذهاب لرؤية الأضواء الساطعة في العاصمة باريس”

فيلم الخاتمة لا أرناكوغ وهو الفيلم الذي لم يشارك في المنافسة في هذا المهرجان، الفيلم يوصف بأنه لا يحمل النمط الفرنسي الكوميدي إلى حد ما

اختيار المحرر

المقال المقبل
بورتون رئيسا للجنة التحكيم في مهرجان كان للعام 2010

ثقافة

بورتون رئيسا للجنة التحكيم في مهرجان كان للعام 2010