عاجل

بغداد… وقبل أن تلملم جراحها بعد يوم دام عاشته أمس اهتزت اليوم على وقع اتفجير انتحاري أدى حتى الآن إلى مقتل ثمانية عشر شخصا على الأقل وإصابة أكثر من ثمانين آخرين بجروح بينهم ضباط بمختلف الرتب.

التفجير استهدف مقر مديرية الأدلة الجنائية ودمّره بالكامل وذلك في منطقة الكرادة في العاصمة العراقية.

هي حلقة من مسلسل دام يبدو أن العراق لن يستريح منه عمّا قريب. يوم أمس، ثلاثة انفجارات، استهدفت ثلاثة فنادق وسط بغداد وجنوبها. الحصيلة، ما لا يقلّ عن ستة وثلاثين قتيلا ونحو سبعين جريحا.

وقبله لم تخلُ عاصمة بلاد الرافدين من الهجمات التي تركزت على مقار حكومية منذ الصيف الماضي.