عاجل

تقرأ الآن:

الأقمار الصناعية وسيلة فاعلة في عمليات الإنقاذ


الأقمار الصناعية وسيلة فاعلة في عمليات الإنقاذ

الأقمار الصناعية التي تدور حول الكرة الأرضية على بعد حوالي 800 ميل، تعتبر من أهم الأدوات المستخدمة هذه الأيام في عمليات الإنقاذ كتلك التي نفذت في هايتي بعد تعرضها لهزة أرضية مدمرة
 
عدد هائل من الأقمار الصناعية أشارت إلى هايتي لحظة وقوع الزلزال مما يدل على القدرة الهائلة لهذه الأقمار على تتبع التطورات على الأرض
 
 
 
سبوت فايف القمر الصناعي الأوروبي من بين تلك المجموعة، إنه يرسل الصور إلى وكالة الفضاء الفرنسية هنا في تولوز، مما يسمح للعلماء بتقييم الأضرار
 
 
المدير التنفيذي للعمليات في المركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية، لورانت ماغوري، يقول:
 
“من صورة واحدة فقط يمكننا الحصول على تفاصيل مساحة تقدر بحوالي 3600 كيلو متر مربع من الأرض  ، وهذا يسمح لنا بتغطية مساحات واسعة بشكل سريع جداً “
 
 
 
عند تحليل هذه الصور فإنها تسمح للعلماء بتقييم درجة الدمار، على سبيل المثال اللون الأحمر هنا يشير إلى  المناطق التي دمرت بنسبة خمسين بالمائة، هذه معلومات حيوية تنقل مباشرة إلى فرق الإنقاذ والأمم المتحدة ، وتوثق دولياً”
 
 
المهندسة كلير أوبرت: 
“هذه الصور قادرة على تحديد المناطق التي دمرت و تحديد حجم الدمار، حتى تعلم فرق الإنقاذ أين يجب أن تتوجه أولاً كذلك تظهر أين يتجمع الناس وهكذا نتمكن من إرسال المساعدات والمستشفيات الميدانية”
 
هذه الصور تدرس أيضاً في ستراسبورغ من قبل مهندسي الطرق والمختصين لمعرفة الطرق السالكة ولتحديد الطريق التي يمكن من خلالها الوصول إلى المنكوبين
 
 
 
هيلين دي بويسيسون من مركز الفضاء الوطني الفرنسي، تقول:
“لقد وضعت بعض النقاط على هذه الخريطة حتى يمكن الاستفادة منها في تحديد الأماكن التي يجب الذهاب إليها أولاً و بشكل مباشر”
 
هذه الأقمار قد لا تكون مرئية بالنسبة لنا لكنها تساهم بشكل حيوي في عمليات الإنقاذ بدون أن نشعر بها

اختيار المحرر

المقال المقبل
جولة حول العالم  بسيارة كهربائية

جولة حول العالم بسيارة كهربائية