عاجل

تقرأ الآن:

إحياء ذكرى المحرقة بعد 65 عاما على تحرير معتقل "أوشفيتز"


بولندا

إحياء ذكرى المحرقة بعد 65 عاما على تحرير معتقل "أوشفيتز"

معتقل “ أوشفيتز” الذي أقامته ألمانيا النازية في بولندا المحتلة، إبان الحرب العالمية الثانية، يعد أحد رموز محرقة اليهود.

معتقلون سابقون، و جنود في الجيش الأحمر، شاركوا في تحريرهم، يحيون اليوم الذكرى الخامسة و الستين لتحرير معتقل الإبادة النازي على أيدي الحلفاء، حيث قتل أكثر من مليون يهودي.

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الذي يزور بولندا منذ الإثنين الماضي، سيشارك في إحياء الذكرى.

من جهتها أقامت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أمس الثلاثاء حفل إستقبال خاص ببرلين، لعدد من المعتقلين السابقين في المعسكر، و بعض من الناجين من المحرقة.

“ نحن لن ننساكم أبدا. هذا يجب أن لا تكون مكتوبا في رؤوسنا، بل يجب أن يعيش في قلوب الناس “

إلى ذلك توجه الرئيس الإسرائيلي، شيمون بيريز، المتواجد في ألمانيا منذ يومين، إلى الرصيف رقم 17 في محطة غرونيفالد للسكك الحديدية، التي تم عبرها ترحيل أبناء الطائفة اليهودية في مدينة برلين، إلى معسكرات الأعمال الشاقة والإبادة الجماعية.

بيريز سيلقى اليوم خطابا تاريخيا أمام البرلمان الألماني “ البودانستاغ“، الذي سيعقد جلسة خاصة، لإحياء الذكرى العالمية لضحايا النازية.