عاجل

معسكر أوشفيتز، أكبر معسكرات الإعتقال النازية وأكثرها شهرة، أقيم في بولندا على مقربة من مدينة كراكوفا.

حتى اليوم يشهد المكان على آلام من شهد فيه العذاب والقتل بين عامي أربعين وخمسة وأربعين من القرن الماضي. أكثر من مليون شخص أعدموا في هذا المكان، غالبيتهم من اليهود والروم والغجر والمشرّدين والشيوعيين. وآخرون من المتهمين بالشذوذ الجنسي.

معسكر اعتبر في ذلك العصر، خليطا بين معسكرات العمل القسري والتصفية الجسدية، اقتيد إليه المعتقلون، وفي عدادهم أطفال كثر من مختلف الدول الأوروبية.

وفي مثل هذا اليوم من العام خمسة وأربعين، مع وصول الحرب العالمية الثانية إلى نهايتها، دخلت القوات السوفييتية إلى أوشفيتز لتنهي مأساة من تبقى فيه من أحياء.