عاجل

الإعلان الرسمي في هايتي عن وقف عمليات البحث عن ناجين محتملين، تحت أنقاض مباني العاصمة بور أو برانس المنهارة، لا يقتل أبدا الأمل في العثور عن أحياء جدد.
 
معجزة أخرى صنعتها الجزيرة المنكوبة أمس الأربعاء، حيث عثر فريق إنقاذ فرنسي على فتاة على قيد الحياة، تحت أنقاض منزلها، بوسط العاصمة الهايتية.
 
الفتاة، في السادسة عشر من عمرها، ظلت أسبوعين تحت الأنقاض. و تم إنقاذها بعد أن سمع جيرانها صوتا و هم يفتشون المكان.
 
و قد عثر على حوالى 135 شخصا أحياء، تحت الأنقاض، منذ زلزال الثلاثاء الأسود، الذي أوقع 170 ألف ضحية، حسب حصيلة جديدة أعلنتها أمس السلطات الهايتية.