عاجل

مؤتمر لندن الدولي حول أفغانستان بدأ أعماله اليوم بمشاركة مسؤولي نحو سبعين دولة في مقدمتهم رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون والرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

مباحثات ستتمحور حول المصالحة مع متمردي طالبان وبرنامج لإعادة دمج من يلقي منهم السلاح إضافة إلى نقل المسؤوليات الأمنية إلى القوات الأفغانية.

براون قال: “نحن اليوم بصدد الاتفاق على إنشاء صندوق دولي لتمويل السلام وبرنامج إعادة الدمج للمسلحين لتوفير بديل اقتصادي لأولئك الذين ليس لديهم بدائل. لكن بالنسبة للمتمردين الذين يرفضون قبول إعادة الدمج، ليس لدينا خيار سوى ملاحقتهم عسكريا”.

مؤتمر لندن الذي حضره وزراء خارجية كل من فرنسا والولايات المتحدة ستغيب عنه إيران، التي قال متحدّث باسمها إنها تعتبر الإجتماع غير مجد وبدون غاية.

إرسال تعزيزات جديدة إلى الأراضي الأفغانية، قضيةٌ على جدول أعمال المؤتمر أيضا. تعزيزات يبدو أن الرئيس الافغاني يحبّّذ قدومها، فهو أعلن أن بلاده بحاجة إلى المساعدة الدولية لمدة لا تقلّ عن عشر سنوات، مؤكدا في الوقت عينه أنه يمدّ اليد نحو جميع الأفغان من غير المنتمين إلى القاعدة.