عاجل

الأسئلة ماتزال عالقة بشأن انهيار مبنى وسط مدينة لييج البلجيكية إثر انفجار لم تعرف أسبابه بعد، حيث بلغت الحصيلة المؤقتة لعدد الضحايا خمسة عشر قتيلا وأكثر من عشرين جريحا.
هذا الرجل فقد ابنته فيكي التي كانت تعيش في المبنى المنهار مع صديقها أليكسيس.

والد فيكي“رجال الاطفاء تحدثوا إلى فيكي وألكسيس عندما حوصرا داخل الغرفة. ولكن لم يتمكنوا من إنقاذهما…لقد أوضح ألكسيس لرجال الاطفاء كيفية إخراج طفلة صغيرة وقد جرى إنقاذها. أما هما فلم يعرفا طريقا للنجاة”

مصادر رسمية تتوقع ارتفاع عدد الضحايا إلى حوالي عشرين قتيلا، فيما واصلت فرق الانقاذ محاولة انتشال أشخاص من تحت الأنقاض وسط حذر من انهيار مبان مجاورة قد تكون تضررت بسبب الانفجار القوي، الذي يمكن أن يكون ناجما بحسب مسؤولين عن تسرب للغاز أو خطإ بشري أو محاولة انتحار.