عاجل

عاجل

عملية توزيع المساعدات الإنسانية تجد صعوبة في بعض المناطق المتضررة

تقرأ الآن:

عملية توزيع المساعدات الإنسانية تجد صعوبة في بعض المناطق المتضررة

حجم النص Aa Aa

الجوع يبقى الهاجس الأكبر في هايتي بعد ثمانية عشر يوماً من الزلزال المدمر الذي ضرب العاصمة بورت او برانس وضواحيها. وبجميع الوسائل، يسعى الهايتيون إلى التشبث بالحياة حتى ولو كان الحلّ الصراعَ من أجل البقاء.

الإحتجاجات لم تتوقف في بعض المناطق المتضررة. إحتجاجات غذاها غضب الشارع الذي إنتقد بشدة، طريقة توزيع المساعدات الإنسانية والطبية. العشرات من الهايتيين إعترضوا سبيل الشاحنات التي تنقل المساعدات الإنسانية بحجة عدم توقفها لتزويدهم بالأغذية ومستلزمات الحياة الضرورية.

الإحتجاجات وصلت إلى أعلى مستوياتها في بعض المناطق فيما تمّ توجيه إنتقادات إلى القوات الأميركية حيث أشار البعض إلى أنها لا تقوم بواجباتها فيما يتعلق بتأمين عملية توزيع المساعدات حيث كثيراً ما تتخلل أعمال العنف والفوضى عمليات التوزيع.

السلطات الهايتية أكدت ضرورة دراسة الوضع بطريقة جيدة قبل إطلاق إعادة الإعمار لتجنب الأخطاء التي تمّ إرتكابها سابقا. هايتي بحاجة إلى موارد مادية وبشرية كبيرة.
الرئيس الهايتي أكد قيامه بجميع المجهودات لرفع الغبن عن الفقراء في بورت أو برانس.

زلزال الثاني عشر من يناير-كانون الثاني ترك صدمة عميقة لدى الأطفال الذين يستعدون إلى العودة إلى المدارس هذا الإثنين. المنظمات غير الحكومية أشارت إلى وجود أكثر من مليون يتيم.

في الأثناء تحاول هايتي النظر بكل تفاؤل بإتجاه المستقبل محاولة الإبتسام ونسيان دمار الزلزال.