عاجل

تقرأ الآن:

الصين تحتج على الخطة الأميركية لبيع أسلحة إلى تايوان


الصين

الصين تحتج على الخطة الأميركية لبيع أسلحة إلى تايوان

السلطات الصينية لم تخف تذمرها من قرار الولايات المتحدة الأميركية بيع أسلحة إلى تايوان بقيمة ناهزت الخمسة مليارات يورو. بكين حذرت من التداعيات الخطيرة لهذه
الصفقة على العلاقات الصينية-الأميركية، خاصة وأنها تعتبر تايوان جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

صفقة بيع الأسلحة إلى تايوان، حسب بكين تعتبر تدخلا خطيرا من واشنطن في الشؤون الداخلية للصين وعلى هذا الأساس قامت الصين بتعليق زيارات التعاون العسكري إلى الولايات المتحدة التي من المقرر أن يقوم بها وفد صيني. أحد المحللين الصينيين أشار بأنّ الولايات المتحدة ستدفع الثمن غالياً في حالة بيعها أسلحة إلى تايوان.

بكين أكدت أنّ دعم الولايات المتحدة لتايوان يهدّد الأمن القومي ويُضر بالجهود الرامية إلى توحيد الصين سلمياً. تايبيه التي كثيراً ما تذرعت بأن بكين تنشر ما يزيد عن ألف وخمسمائة صاروخ صيني موجهة إليها رأت في الصفقة حماية لأمنها القومي.

صفقة الأسلحة بين واشنطن وتايبيه تضمّ صواريخ باتريوت مضادة للصواريخ إضافة
إلى سفنٍ كاسحة للألغام تحت البحار ومروحيات بلاك هوك. وتتضمن هذه الشحنة عدة تجهيزات إتصال لطائرات اف- ستة عشر التايوانية. وهي الصفقة التي ستضر بالتأكيد بالعلاقات الأميركية-الصينية وستكون لها تداعيات سلبية جداً على التبادلات والتعاون بين البلدين في ميادين كبرى.