عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تتلقى عرضاً ببيع بيانات لألمان يملكون حسابات سرية في سويسرا


سويسرا

ألمانيا تتلقى عرضاً ببيع بيانات لألمان يملكون حسابات سرية في سويسرا

السلطات الألمانية المعنية بالضرائب تتلقى عرضاً من مجهول ببيع بيانات لحوالي ألف وخمسمائة ألماني يملكون حسابات بنكية في المصارف السويسرية ولا يسددون ضرائب لبلادهم عن ملايين اليوروهات المودعة في المصارف السويسرية.

الحصول على هذه البيانات قد يساعد ألمانيا التي تسعى إلى مكافحة التهرب الضريبي في الحصول على الملايين من أموال الضرائب الضائعة.

رئيسة الاتحاد السويسري أشارت إلى أنّ الإجراءات الدولية تمنع عموماً إستخدام البيانات غير القانونية، وأعربت عن تمسكها بهذه القاعدة مشيرةً إلى أن سويسرا دولة قانون، وأضافت “ إذا كان الإستيلاء على البيانات مهنة فستكون المرحلة القادمة الإستلاء على المعطيات الطبية الشخصية”.

وزير الاقتصاد الألماني أشار على هامش منتدى دافوس أنّ مسألة البيانات البنكية هذه لن تؤثر بأي حال من الأحوال على العلاقات الألمانية-السويسرية.

هذه القضية تعيد إلى الأذهان فضيحة الحسابات البنكية في ولاية ليختنشتاين في ربيع
عام ألفين وثمانية والتي أطاحت آنذاك بكلاوس تسومفينكل، رئيس شركة البريد
الألماني دويتشه بوست، بعد أن دفعت المخابرات الخارجية الألمانية حوالي خمسة ملايين يورو لمسربي بيانات عن حسابات بنكية في ليختنشتاين.

وحسب تقديرات الخبراء فإن إجمالي المبالغ التي يمكن تحصيلها من وراء هذه
الصفقة بعد جباية الضرائب المستحقة على أصحاب هذه الحسابات البنكية يقدر
بنحو مائة مليون يورو.