عاجل

دور السينما في كاتالونيا في إضراب

تقرأ الآن:

دور السينما في كاتالونيا في إضراب

حجم النص Aa Aa

إحتجاجا على مشروع قانون السينما الجديد فى كاتالونيا، الذى يلزم بترجمة خمسين بالمئة من الأفلام المعروضة إلى اللغة الكاتالونية، نظمت أمس الإثنين أربعة و سبعون دار عرض سينمائي، إضرابا عاما في أنحاء إقليم كتالونيا جنوبي إسبانيا.

رابطة منتجي ومديري السينما فى الإقليم، ترى أنه فى حال سن هذا القانون فذلك يعنى موت سينما كاتالونيا

“ أولا نحن لا نتفق في الهيكل. لماذا 50%؟ لماذا لا 30%. طبيعة الأفلام و لغة الفيلم تعود مسألة إختيارهما لجمهور السينما، و لا يجب أن يفرضها القانون “ يقول كاميلو تاروزون، من رابطة سينما كاتالونيا

أحد الموزعين عبر عن سخطه من مشروع القانون قائلا: “ أعتقد أنه من غير المنطقي أن نجبر الناس على إحترام قانون بالإكراه. يجب على السلطات أن تتشاور مع المعنيين قبل سن أي قانون “

وقد قدم أعضاء رابطة منتجي و مديري السينما في كاتالونيا، بالفعل شكوى عن خسائر بقيمة 25 مليون يورو، بسبب قرصنة وتغيير عادات جماهير السينما.

القانون المقترح، من المقرر التصويت عليه في المجلس الإقليمي في برشلونة بحلول الصيف المقبل.

وكانت محاولة مماثلة قد أطلقت منذ نحو عشر سنوات، للترويج للغة الكتالونية في السينما بيد أنها باءت بالفشل.