عاجل

تقرأ الآن:

إنطلاق المحاكمة في قضية تحطم طائرة الكونكورد


فرنسا

إنطلاق المحاكمة في قضية تحطم طائرة الكونكورد

إنطلقت اليوم في بونتواز في الضاحية الشمالية من باريس محاكمة شركة الطيران الأميركية كونتيننتال أيرلاينز وخمسة أشخاص آخرين بتهمة القتل غير المتعمد في حادث إنفجار طائرة الكونكورد الذي يعود إلى يوليو-تموز من عام ألفين. هذا الحادث الذي تحطمت على إثره طائرة الكونكورد فائقة السرعة أسفر عن مقتل مائة وثلاثة عشر شخصاً.

وإضافة إلى تأكيد المسؤولية عن الحادث، تحاول المحكمة في بونتواز التحقق من صحة التقرير الذي قدمه محققون فرنسيون بشأن أسباب تحطم الطائرة. حيث خلص
مكتب التحقيقات في عام ألفين وإثنين إلى أنه قبل إقلاع الطائرة بثوان من مطار شارل ديغول، مرت الطائرة على لوح من التيتانيوم طوله ثلاثة وأربعون سنتيمترا على مدرج الطائرات ما أدى إلى انفجار أحد إطاراتها.

وسيمثل أمام المحكمة شركة كونتيننتال واثنان من موظفي الشركة وهما ميكانيكي أمريكي ورئيسه في العمل ومديران سابقان رفيعا المستوى في الشركة الفرنسية المصنعة لطائرة كونكورد ومسؤول سابق في الهيئة الفرنسية للطيران المدني.

وفي حالة الإدانة ستواجه شركة كونتيننتال ايرلاينز غرامة مالية قد تصل إلى ثلاثمائة وخمسة وسبعين ألف يورو. كما يواجه الأفراد أحكاما بالسجن تصل إلى خمس
سنوات وغرامة مالية تصل إلى خمسة وسبعين ألف يورو.