عاجل

إيران تلقي بالكرة في ملعب الغرب وتعلن قبولها مسودة اتفاق جنيف لتخصيب اليورانيوم الإيراني في الخارج. الولايات المتحدة تلقت الإعلان بتحفظ وحولت الكرة إلى ملعب الوكالة الدولية للطاقة الذرية حيث على إيران برأيها، أن تطرح ردها الرسمي على العرض المقدم في أكتوبر/تشرين الأول بجنيف.

الرئيس محمود أحمدي نجاد أكد في تصريح للتلفزيون على ضرورة توقيع اتفاق “البعض أحدثوا ضجة بشأن موقفنا من العرض لكن ليس هناك أي مشكل. سنوقع اتفاقا ونمنحكم اليورانيوم الإيراني المخصب بنسبة 3.5 بالمائة لتخصيبه في حدود عشرين بالمائة خلال أربعة أو خمسة أشهر. سنوقع اتفاقا لضمان إتمام الصفقة”.

مسودة اتفاق جنيف تقضي بنقل نحو سبعين بالمائة من اليورانيوم الإيراني إلى روسيا لتخصيبه بنسبة تقارب عشرين بالمائة ثم إلى فرنسا لتحويله إلى وقود قبل إعادته لإيران. الخطوة ترمي إلى التقليل من مخاوف الغرب بشأن أهداف البرنامج النووي الإيراني خاصة بعد كشف طهران عن محطة ثانية للتخصيب كانت سرية في مدينة قم، ومحصنة ضد الاعتداءات الأجنبية.